حرب غزة في يومها الـ186.. انتشال جثامين في خان يونس والقسام تعد بتفاصيل كمينجيش الاحتلال الإسرائيلي يقتحم مدنًا وبلدات بالضفة الغربيةعيد غير سعيد.. جيوب خاوية ورائحة الموت تملأ الأجواء في غزةأطباء بلا حدود ترفض ادعاء "إسرائيل" بأن مقتل موظفي الإغاثة في غزة كان "حادثا مؤسفًا"قوات الأمن العراقية تلقي القبض على 3 عناصر من تنظيم "داعش" الإرهابي شمالي بغدادإيران تشيّع شهداء الهجوم على بعثتها الدبلوماسية في دمشقحبس 10 نشطاء مصريين عقب مظاهرة لدعم غزةحرب غزة في يومها الـ182.. 54 شهيداً و82 مصاباً خلال آخر 24 ساعةاستشهاد 106 أشخاص نصفهم أطفال.. منظمة دولية تثبت ارتكاب الاحتلال جريمة حرب في عمارة المهندسينشهادة مروّعة لطبيب من قلب غوانتانامو إسرائيلي: معاناة وبتر أطراف لأسرى فلسطينيين من غزة
   
الصفحة الرئيسة القائمة البريدية البريد الالكتروني البحث سجل الزوار RSS FaceBook
جرائم ضد الإنسانية
تصغير الخط تكبير الخط طباعة الصفحة Bookmark and Share
"طابور الطعام" اليومي.. نافذة نازحو شمال غزة في جباليا لسد جوعهم

 في طابور طويل يصطفّ مئات الفلسطينيين يوميا انتظارًا للحصول على حصةٍ تسد جوعهم وجوع أبنائهم من حساء العدس الموزّع مجانًا على النازحين في إحدى المدارس في مخيم جباليا شمال قطاع غزة الذي تعصف به الحرب الإسرائيلية الشرسة منذ أشهر.

يأتي هذا في ظل مجاعة ناجمة عن الحرب الإسرائيلية على القطاع، حيث يعاني السكان من نقص حاد في الطعام والموارد الأساسية، جراء حصار خانق منذ سنوات، تم تشديده مع اندلاع الحرب في 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، ليمنع دخول الغذاء والدواء والوقود والكهرباء، ويكاد يمنع دخول الهواء.

وتزداد الأوضاع سوءًا في القطاع ما وضع "إسرائيل" بمواجهة تهمة "الإبادة الجماعية" التي تحاكم بها أمام محكمة العدل الدولية، إثر الحرب الحالية التي تشنها على غزة.

حول قدر العدس الكبير الذي يُطهى على نار الحطب والورق، يتزاحم الأطفال والرجال والنساء وهم يحملون علبًا وأوعية بلاستيكية لوضع الحساء بها.

وعندما ينجح أحد الأشخاص بالحصول على حصته المستحقة من الحساء، تعلو ملامحه المتعبة من الحرب ابتسامة عريضة، ثم ينطلق فرحًا باتجاه عائلته بخطوات ثابتة وسريعة، كيف لا، وهو يحمل لهم طعامًا انتظروه طويلاً.

فالحصول على القليل من الحساء يُعتبر في ظل ظروف الحرب مهمةً صعبة وشاقّة، خاصة بالنسبة للأطفال الذين يتنافسون حول قدر الطعام للحصول على نصيبهم من لقمة على بساطتها إلى أنه قد لا يملكون بديلاً لها سوى الجوع.

وبسبب نقص الغذاء والماء والموارد المالية، يُضطر الفلسطينيون إلى اللجوء إلى هذا الطعام المقدّم لهم مجاناً، لسدّ رمقهم عبر وجبة واحدة يعتمدون عليها ليوم كامل.


فلسطين الجيش الإسرائيليغزة قتل الفلسطينيين

18:49 2024/02/20 : أضيف بتاريخ


معرض الصور و الفيديو
 
تابعونا عبر الفيس بوك
الخدمات
البريد الالكتروني
الفيس بوك
 
أقسام الموقع
الصفحة الرئيسية
سجل الزوار
معرض الصور و الفيديو
خدمة البحث
البحث في الموقع
اهلا وسهلا بكم في موقع حرمات لرصد إنتهاك المقدسات